تناقضات شيخ الاسلام ابن تيمية

 

ابن تيمية غريب الاحوال والاطوار يتحدث في كتاب حسب ما يقتضيه سير الحديث ولا يخضع الامر عنده في مسألة الحلال او الحرام او الجائز او المكروه بقدر ما تخضع عنده المقاييس في رغبته في اثبات نظرياته وان ادت الي تناقض في حديثه.

فمثلا في كتاب ( التأسيس في الرد على أساس التقديس – مخطوط ، لابن تيمية مجلد 3 / 241 :

يثبت رؤية العين لله علي نحو بالغ السوء فيقول:

وأن هذه الرؤية هي المعارضة بالآية ، والمُجاب عنها بما تقدّم ، فيقتضي أنها رؤية عين !!! كما في الحديث الصحيح المرفوع عن قتادة ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : رايتُ ربي في صورة أمرد له وفرة جعد قطط في روضة خضراء !!

ثم ياتي في حديث اخر لاثبات امر اخر مناقض لقوله الاول يقول في (الوصية الكبرى: ص77):

(وكل من قال من العُبَّاد المتقدمين أو المتأخرين أنه رأى ربه بعين رأسه فهو غالط في ذلك بإجماع أهل العلم والإيمان) !!

 

منقووول من شبكة تاج الاولياء الاسلامية

Advertisements