اثبات ان التوسل والاستغاثة بالانبياء والاولياء  

جائز وانه ليس شركا كما تدعي الوهابية

 

 

اليكم بعض من صحائف علماء الامه الاسلاميه علي مر القرون في اجازه التوسل 

 

التبرك بثياب الرسول بعد موته

 

هو السيد مرتضى الزبيدي بن محمد بن محمد بن محمد بن عبد الرزاق بن عبد الغفار بن تاج الدين بن حسين بن جمال الدين بن إبراهيم بن علاء الدين بن محمد بن أبي العز بن أبي الفرج بن محمد بن محمد بن محمد بن علي بن ناصر الدين بن إبراهيم بن القاسم بن محمد بن علي بن محمد بن عيسى بن علي بن زين العابدين بن الحسين السبط. وهو علامة بالحديث واللغة العربية والأنساب ومن كبار المصنفين في عصره، ولد عام 1145 هـ، الموافق عام 1732م، في بلجرام وهي بلدة بالهند ونشأ في زبيد باليمن، ورحل إلى الحجاز، وأقام بمصر. وتوفي بالطاعون في مصر، عام 1205 هـ، 1790م

الامام الشّافعي(تلميذ الامام مالك) يتبرّك بالامام أبي حنيفة

 

 

هل الامام الشافعي مشرك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟لا حول و لا قوة الا بالله يا ادعياء السلفية …يا وهابية … كفرتم ائمة السلف الصالح بجهلكم المشين سؤال خطير لادعياء السلفية التكفيريين

 

 

 

 



 

أحد علماء الحنابلة كان قبره مقصودا بالزيارة والتبرك من قبل الحنابلة

تبرك سيدنا خالد بن الوليد بشعرات رسول الله صل الله عليه وسلم









تلميذ ابن تيمية ابن كثير ينقل الينا ذلك في كتابه البداية و النهاية هل الامام بن كثير رحمه الله مشرك ينقل الشرك ؟؟؟؟؟؟؟ الغريب انه تلميذ بن تيمية و القصة في كتابه البداية و النهاية يا ادعياء السلفية ……………اكثرتم من الجهل حتى كفرتم شيوخكم و من تدعون انهم علماءكم

 

 

 

 

 

 

 

 

تبرك الصحابة بقبر الرسول

 

 صلى الله عليه و سلم و كلام العلماء في ذلك وفا الوفا: ابن الجوزي

 

.

الكلم الطيب / للشيخ ابن تيمية الحراني ماذا قال علمائهم حول هذا الاثر :1. ذكره ابن تيمية في كتابه الكلم الطيب و هو ما يدل على قبوله هذا اللفظ و اعتباره من الكلام الطيب (الكلم الطيب ح237) 2. ذكره النووي في كتابه الأذكار مما يجعله ذكرا يتعبد به و يتقرب الا الله به ( الاذكار ج1/ص305) 3. ذكره ابن السني في كتابه أعمال اليوم و الليلة و جعلها من اعمال اليوم والليلة (عمل اليوم والليلة لابن السني ح167 🙂 4. ذكره ابن القيم في كتابه الوابل الصيب من الكلم الطيب و لم يعلق عليها مما يعني قبولها مع ان المحقق ضعف الاثر ولكن ذكرنا طرقه (الوابل الصيب ص 181) 5. ذكره الشوكاني في كتابه تحفة الذاكرين و لم يعلق عليها بل يحتج بها بجعلها الاذكار وذكر شواهد لها (تحفة الذاكرين ص308)روى البخاري في الادب المفرد ( 1 / 335 برقم 964 طبعة دار البشائر الإسلامية – بيروت الطبعة الثالثة ، 1409 – 1989 ، بتحقيق محمد فؤاد عبد الباقي ) في باب ما يقول الرجل إذا خدرت رجله : ( حدثنا أبو نعيم ( الفضل بن دكين ) قال حدثنا سفيان ( الثوري ) عن أبي إسحاق ( السبيعي ) عن عبد الرحمن بن سعد ( القرشي العدوي ) قال : خدرت رجل بن عمر فقال له رجل اذكر أحب الناس إليك فقال محمد )قال محمد اليافعي :فهذا اسناد رجاله كلهم ثقات ..بن تيمية قل : يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا محمد اذا خدرت رجلك و ذلك باتفاق العلماء الحقيقيين و ليسوا رؤوس الجهل مدعي العلم بالباطل الذين نراهم اليوم

 



سيدنا عبدالله بن عمر رضى الله عنهما


 

 

.




رسول الله الذي إذا أصابك ضر دعوته …

 

صلى الله عليه و سلم المعجم الكبير الطبراني

 


العسقلاني : جواز التبرك بالصالحين

كبار علماء اهل السنة و الجماعة العسقلاني التبرك بالصالحين جائز و الدليل

.

.

.

.

الامام النووي : جواز التبرك بالصالحين

 

 

 

.

 

 

 

.

 

 

تبرك الإمام أحمد بن حنبل بشعرات الرسول صلى الله عليه و سلم



.



.


إذا خدرت رجلك قل: يامحمد

 

اذا خدرت رجلك رواية عن الامام البخاري “من السلف الصالح” 

 

الأدب المفرد للإمام البخاري رحمه الله تعالى



.

.

.

ابن كثير ينقل توسل الصحابة بالرسول




.



.

الطّبراني يثبت صحّة حديث التوسّل برسول الله بلفظ يا محمّد

 


توسل بالرسول و قول : يـــــــــــــــــــــــــــــــــا محمد جائز بدليل الحديث الصحيح

 

 

 

 

 

 

 

.

 

 

.

 

 

 

.

 

جواز التوسّل بالنّبيّ و الأولياء الصّالحين

 

 

محمد بن محمد بن الحاج أبو عبد الله العبدري ، المالكي الفاسي ، تفقه في بلاده ، ونزل مصر ، وبها توفي عن نحو 80 عامـًا .له ” مدخل الشرع الشريف ” في أربعة أجزاء ، وله كذلك ” شموس الأنوار وكنوز الأسرار ” و ” بلوغ القصد والمنى في خواص أسماء الله الحسنى ” .آراؤه التربوية :كان لابن الحاج أكبر الأثر في ترقية شؤون التربية والتعليم في عصره ، وقد جاءت آراؤه وإرشاداته لرجال التربية في زمنه مشتملة على جملة من المبادئ القيمة .وفيما يلي إجمال لأهم المبادئ والآداب التي دعا إليها العبدريّ :ومن الآداب التي ينبغي أن يتحلى بها ( المعلم ) : تواضعه للداخلين عليه ، أي في ( تلقّيهم ببشاشة الوجه وحسن التلّقي ) ، كما يرى أن إسكات الطلبة إخماد للعلم ، فيقول : ” وكذلك المدرّس ينبغي له ألا يكست أحدًا إلا إذا خرج عن المقصود أو كان سؤاله وبحثه ، مما لا ينبغي ، فيسكته العالم برفق ويرشده إلى ما هو أولى في حقه من السكوت أو الكلام ” .ويرى الإمام ابن الحاج أن على المعلم ( العالِم ) ألا يسأم أو يضجر أو يملّ مما يعانيه من طلبة العلم وغيرهم ، ويبعد عن الكبر والغرور والخيلاء ، وأن ” يحتملهم كاحتمال الوالد لولده ، بل هم أعظم عنده منزلة من أولاده ؛ لأن جلوسه معهم ، إنما هو لله تعالى مجردًا عن حظ النفس وشفقته على أولاده له فيها حظ البشرية في الغالب ، فكان احتماله لهم أكثر من أولاده ، وإذا كان الأمر كذلك فالبركة حاصلة”.ويرى ابن الحاج أن على المعلم ( العالِم ) أن يتصّف بالأخلاق الفاضلة والورع ، ثم ذكر عن الإمام مالك – رحمه الله تعالى – أنه قال : ” لا يؤخذ العلم من أربعة ، ويؤخذ ممّن سواهم : لا يؤخذ من مبتدع يدعو إلى بدعته ، ولا سفيه معلن بسفهه ، ولا ممن يكذب في حديث الناس ، وإن كان يصدق في حديث رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ، ولا ممن لا يعرف هذا الشأن ” .

 

 

 

الكتاب: عُرف اختصارا بـ”المدخل” وهو كما ذكر صاحبه في المقدمة “كتاب المدخل إلى تنمية الأعمال بتحسين النيات والتنبيه على بعض البدع والعوائد التي انتحلت وبيان شناعتها وقبحها” (ص 6)معلومات النشر: مكتبة دار التراث، القاهرة، د.ت.

.

.

.

.

والحمد لله رب العالمين

 

ولا عزاء للمجسمة الوهابيه  ( مدعو السلفيه )

 

 

يتبع

..

مع تحيات

.


شبكة صوفية حضرموت

و

شبكة تاج الاولياء الاسلامية


Advertisements